مع الإمام الخامنئي | الحجّ: لقاءٌ وارتقاء* نور روح الله | الإمام عليّ عليه السلام الحاكم العادل* فقه الولي | فقه الرياضة (2) أخلاقنا | أين الله في حياتك؟* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه حتّى الآن؟ (1)* مجتمع | أب الشهيد: ربّيته فسبقني إلى الشهـادة صحة وحياة | كي لا يقع أبناؤنا ضحيّة المخدّرات تاريخ الشيعة | بيروت والجنوب في مواجهة الصليبيّين أذكار للتخلّص من الهمّ والضيق مناسبة | من أرض مكّة دحاها

فقه الولي‏: النجاسات‏


الشيخ سامر جوهر


بعد الانتهاء من موضوع التقليد والمرجعية، نتابع فقه الولي القائد حفظه المولى بصياغة لأجوبة الإستفتاءات بطريقة جمعت فيها الاستفتاءات ذات المحور الواحد، وكتبت بحيث يسهل فيها معرفة رأي القائد (حفظه المولى) الموجود في كتاب أجوبة الإستفتاءات، وقد تم توثيق رأيه الشريف بحسب كتاب أجوبة الإستفتاءات الجزء الأول الدار الإسلامية وقد وضع جانب المسألة رقمها في الكتاب.

• النجاسات:
1 - البول: من الحيوان ذي النفس السائلة غير مأكول اللحم 288.

2
- الغائط من الحيوان ذي النفس السائلة غير مأكول اللحم 288.
مسألة: عذرة الحيوانات المحللة الأكل طاهرة 288.

3 - الدم:
دم الحيوان الذي له نفس سائلة، سواء كان إنساناً أم غير إنسان نجس 275.
مسألة: الدم الموجود على اللباس فإذا لم تكن عين الدم موجودة وإنما بقي اللون فقط، ولا يزول بالغسل فهو طاهر 277.
مسألة: حكم نقطة الدم في البيضة محكومة بالطهارة ولكن يحرم أكلها 278.

4
- المني: من الحيوان ذي النفس السائلة 285.

5 - الميتة:
من الحيوان ذي النفس السائلة.

مسألة: ما ينفصل بنفسه من القشور من جلد اليدين، أو الشفتين، أو الرجلين، أو غير ذلك من سائر البدن محكوم بالطهارة 281.

مسألة: ما تتوقف حليّته، أو حليّته وطهارته على التذكية الشرعيّة كاللحم والشحم والجلد، فما يوجد منه في البلاد غير الإسلاميّة يكون بحكم الميتة وغير المذكى من حيث الحرمة، وأما من حيث الطهارة فما لم يحرز من ذلك (اللحم والشحم والجلد) أنه غير مذكى فهو طاهر، وأما الدهن الحيواني فهو محكوم بالحليّة والطهارة إلا أن يُحرز أنّه من شحم حيوان غير مذكى، أو أنّه أصبح نجساً على أثر ملاقاة النجس له 284.

6 - الكلب البري
(يعيش في البر) فالكلب البحري طاهر.

7
- الخنزير البري، الخنزير البحري طاهر.
مسألة: شعر الخنزير نجس ولا يجوز الإستفادة منه في الأمور التي تعتبر فيها الطهارة شرعاً، وأما استخدامه في الأمور غير المشروطة بالطهارة فلا إشكال فيه 283.

8 - الكافر:
وهو غير المسلم من غير أهل الكتاب مثل (البوذيين 328).

طهارة أهل الكتاب: أهل الكتاب محكومون بالطهارة ذاتاً 320.

تحديد أهل الكتاب: المقصود من أهل الكتاب كل من ينتمي إلى دين إلهي ويَعتبر نفسه من أمّة نبيّ من أنبياء اللّه تعالى على نبينا وآله وعليهم السلام ويكون لهم كتاب من الكتب السماوية النازلة على الأنبياء كاليهود، والنصارى، والزردشتيين، وهكذا الصابئون فإنهم على ما حققناه من أهل الكتاب، فحكم هؤلاء حكم أهل الكتاب، والمعاشرة مع هؤلاء مع رعاية الضوابط والأخلاق الإسلامية، ليس فيها إشكال 323.

مسألة: لا يجب السؤال عن دين المرء عند الشك، وتجري أصالة الطهارة بالنسبة إليه وفيما يباشره بجسمه مع الرطوبة 307.

حكم الارتداد: يحصل الارتداد بإنكار التوحيد أو النبوة، أو شي‏ء من ضروريات الدين، أو الاعتقاد بنقص رسالة رسول الإسلام صلى اللّه عليه وآله 333.
إنتبه! مجرّد ترك الصلاة والصيام، أو سائر الواجبات الشرعيّة لا يوجب إرتداد المسلم ونجاسته، بل ما لم يُحرز إرتداده فحكمه حكم سائر المسلمين 322.

مسألة: إذا تاب المرتد بعد ارتداده فهو محكوم بالطهارة، وعلاقة الوالدين وسائر أفراد العائلة به لا إشكال فيها.

حكم المغالي: إذا اعتقد مسلم أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام (إلهٌ) تعالى اللّه عن ذلك علواً كبيراً، فحكمه حكم سائر غير المسلمين من غير أهل الكتاب، يعني الكفر والنجاسة 324.

حكم الشيعة غير الإثني عشرية:
مجرّد عدم الإعتقاد بالأئمة المعصومين جميعهم، أو بأي حكم من الأحكام الشرعية، لا يوجب الكفر والنجاسة ما لم يرجع ذلك إلى إنكار أصل الشريعة، أو إلى إنكار نبوّة خاتم الأنبياء عليه وآله الصلاة والسلام، إلا أن يصدر منهم السباب والإهانة لأحد الأئمة المعصومين 327.

حكم البهائية: جميع أفراد الفرقة البهائية الضالة محكومون بالنجاسة، وعند ملامستهم لشي‏ء يجب مراعاة مسائل الطهارة فيه بالنسبة إلى الأمور المشروطة بالطهارة 335.

9 - المسكر المائع بالأصل 314.

مسألة: العصير العنبي والتمري الذي يغلي بالنار ولم يذهب ثلثاه، يحرم شربه، ولكنّه ليس نجساً 309.

مسألة: إذا أغلي مقدار من الحصرم للحصول على مائه فهو حلال، أما إذا غلت حبات العنب نفسها بالنار فهي حرام 310.

حكم الكحول: الكحول الذي لم يعلم كونه مائعاً بالأصالة محكوم بالطهارة حتى وان كان مسكراً، ولا مانع من استخدامه في الأمور الطبية وغيرها، كما لا بأس بالصلاة في اللباس الذي لاقى مثل هذا الكحول 311.

مسألة: الكحول الموجودة في المواد الغذائية إذا كان مسكرا في نفسه فهو نجس وحرام، ولو لم يكن مسكرا للمستهلك بسبب قلة المقدار والإمتزاج بالمادة المُنْتَجة، ولكن إذا كان هناك شك في كونه مسكرا في نفسه، أو في كونه مائعا بالأصالة فالحكم هو الطهارة والحلية 313

مسألة: إذا كان الكحول مسكرا مائعا بالأصالة فهو نجس وحرام، ولكن إستعماله كدواء لا إشكال فيه 317

10 - عرق الإبل الجلالة:
عرق الإبل الجلاّلة نجس، وأما عرق ما عدا الإبل الجلاّلة من الحيوانات الجلاّلة فالأقوى فيه الطهارة 279

مسألة: الأقوى طهارة عرق الجنب من الحرام ولكن الأحوط وجوباً ترك الصلاة في عرق الجنابة من الحرام 279

مسألة: عرق البدن وبصاق الفم في الشخص الذي أكل اللحم الحرام النجس ليس بنجس، وليس عليه الإستبراء، ولكن كل ما لاقى لحم الخنزير مع الرطوبة محكوم بالنجاسة 282

* أحكام النجاسة
- إذا لاقى النجس أو المتنجس شيئاً مع الرطوبة المسرية فيوجب تنجّسه 285.
- لا يلزم إخبار من يغسل اللباس بالنجاسة 285
- إذا نجّس الضيف إحدى أدوات بيت مضيفه، فلا يلزم منه الإعلام في غير المأكول والمشروب، وأواني الطعام 290
- ملاقي النجس يتنجّس بالملاقاة وكذا ملاقيه، وكذا يتنجس على الأحوط ما يلاقي الملاقي الثاني، وأما ما يلاقي الملاقي الثالث فلا يتنجس بالملاقاة 291
- يشترط في انتقال النجاسة من شي‏ء إلى آخر أن يكون هناك رطوبة سارية بينهما و المناط في كون الرطوبة سارية هو كون الرطوبة بحيث تنتقل بنحو محسوس من الجسم الرطب إلى الجسم الآخر عند ملامسة أحدهما للآخر 298
- لا يترتّب على ملاقي الشبهة المحصورة حكم المتنجس 306
- ما لم يحصل اليقين بالتنجّس يحكم المكلف بالطهارة 293
- لا إشكال في استعمال ما لم يحرز نجاسته بطريق شرعي‏
- الملابس التي تُعطى إلى محلات الغسل والتجفيف إذا لم تكن متنجسة فيما سبق فمحكومة بالطهارة (حتى لو كان الأقليات الدينية تُعطى إليه) 299.
- لا يلزم تطهير تمام البيت، ونجاسة البيت وأثاثه لا توجب تكليفا زائدا عن مراعاة الطهارة في الصلاة وفي الأكل والشرب 308

* حكم غسل الملابس أتوماتيكياً
الملابس التي تُغسل بماكينة الغسل المنزلية والتي تعمل بالكيفية التالية المرة الأولى تغسل فيها الملابس بمسحوق الغسيل يتناثر شي‏ء من الماء ورغوة مسحوق الغسيل على زجاجة باب الماكنة والمادة المطاطية المحيطة به، وبعد ذلك وفي المرة الثانية لسحب الماء من أجل الغسل تغطي رغوة مسحوق الغسيل باب الماكنة والمطاط المحيط به بشكل كامل، وفي المراحل الأخرى تَغْسِل (الماكنة) الملابس ثلاث مرات بالماء الكثير،ثم تنفصل عن الماء الكثير، ومن ثم يسحب ماء الغسالة إلى الخارج (يكون قليلاً )، فإذا كان ذلك بعد زوال عين النجاسة، فهي محكومة بالطهارة 300. أصالة الطهارة في باب الطهارة والنجاسة: الأصل هو الطهارة في نظر الشرع المقدس، يعني في أي موضع يحصل للمكلف أقل ترديد في حصول النجاسة فالواجب أن يحكم بالطهارة 319

* علاج الوسوسة
مسألة: التخلّص من الوسواس لا يحتاج إلى وقوع معجزة، بل يجب على المكلف أن يضع ذوقه الشخصي جانباً ويكون متعبداً بتعليمات الشرع المقدّس ويؤمن بها، ولا يعتبر الشي‏ء الذي لا يقين بنجاسته نجساً، ولا يجوز للوسواسي في مثل هذه الحالات الإعتناء بالوسوسة، فمقدار من عدم الإعتناء بوسواس النجاسة والتمرّن على عدم الإعتناء سوف يساعدك (إن شاء اللّه وبتوفيق من اللّه تعالى) على إنقاذ نفسك من قبضة الوسواس 318.

مسألة: الذين لديهم حساسية نفسية شديدة في أمر النجاسة (الوسواسي في اصطلاح الفقه الإسلامي) حتى إذا تيقنوا بالنجاسة في بعض الموارد يجب عليهم أن يحكموا بعدم النجاسة بإستثناء الموارد التي يشاهدون حصول التنجس بأعينهم بحيث إذا رآه أي شخص آخر يجزم بسراية النجاسة، ففي مثل هذه الموارد فقط يجب أن يحكموا بالنجاسة 319.

توجيه: الدين الإسلامي لديه أحكام سهلة وسمحاء، ومنسجمة مع الفطرة البشرية فلا يعسر المكلف على نفسه، ولا يلحق الضرر والأذى بجسمه وروحه من جرّاء ذلك، وان الباري عز اسمه غير راض عن أفعال الوسوسة، فليشكر نعمة الدين السهل، والشُكر يكون عبارة عن العمل طبقا لتعليمات الله سبحانه وتعالى 319.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع