مناسبة | من رُزق الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حُبّها أذكار | شهر رمضان المبارك آخر الكلام | الأوراق المغلّفة الافتتاحية | ما أفضل أعمال شهر رمضان؟ القرآنُ مشروع حياة القرآن يربّي أبناءنا -سورة النور نموذجاً- القرآن يرشدُ عقولنا القرآن يهذّب سلوكنا القرآن يُعلمنا التوحيد مع الخامنئي | كنوز البعثة النبويّة*

عشرة الفجر



 

  فعلام تأنس بالمسير المظلمِ‏ الشمس أفصح من جميع الأنجم‏
  لا عذر بعد اليوم للمتوهم‏   قم من رقادك فالحقيقة أشرقت
  والجبن مع دربٍ ترصَّع بالدم؟! هل تستوي الظلمات مع نورالهدى‏
  مع من هُداه من الرسول الأكرم؟!   أم يستوي نهجٌ تكفَّن بالعمى‏
  عبق الجهاد من الكتاب المحكمِ‏   فالعِزُّ أيقظ مُبتغيه مرتِّلاً
  شعَّت على دنيا الظلام المعتِم   بين المساجد والخنادق ثورةٌ
  بهدى الخمينيِّ الإمام الملهم   فالثورة الكبرى تفجَّر نورها

 

  من كربلاء من النداء الأعظم‏   يا غضبة الثوار أينع ثأرها
  والنصر كان من القضاء المبرم ‏   أشرقت من جرح الحسين بثورةٍ
  وشرحت للدنيا حروف المعجم   من كربلاء حملت أفضل معجم‏‏
  هيهات أن نرضى الهوان لمسلم‏   وهتفت إنّا مسلمون شعارنا
  هيهات في حضن المذلة نرتمي   هيهات نذعن للطغاة لحيظة
  هيهات أن نحيا بموت أبكم‏   هيهات نسكت والمظالم حولنا
  ولئن سقينا من مرير العلقم‏   سنظل رغم الظالمين أعِزّةً
  دمها إلى العلياء أفضل سُلَّم   فلنا الشهادة عزةٌ وكرامةٌ
  وعدوُّنا ملقىً بنار جهنّم   شهداؤنا الأمراء في جنّاتهم‏

 

  يرجو الشراب من السراب المعدم‏   أسفاه ممن يشرأب بجهله‏
  كالفرق بين معمّر ومهدّم‏ ‏   الفرق بين مقاله وفعاله‏
  آثار سمّ في الحشا مستحكم‏   قتل الإمام وما أظنّك منكراً
  بتحجُّر خلف القداسة يحتمي   قتل الإمام بغصة علويّة
  بالرد بين محللٍ ومحرِّم‏   قتلوه موتاً لم يحن لولا القضا
  كل المسيرة بالخيار الأرحم   لكن ربك قد تجلّى حافظاً
  يا خير تلميذ لخير معلم‏   فالخامنئي بعد الخمينيِّ ارتقى‏
  بوركتما يا ابْنَيْ «هدى» من توأم‏   بوركتما بقيادةٍ وخلافةٍ
  رغم التكبّر رغم كل متمتم‏   بوركتما رغم العناد وأهله‏
  بوركتما رغم النفاق المُبهَم‏   بوركتما رغم التآمر بالخفا
  بوركتما بمواقف الدم والفمِ‏   بوركتما والحق يُسمع منكما
  صدق الإمام وخاب كلُ منجم‏   نعم الخليفة والسقيفة لم تدم‏
  وعلِيُّنا لهدى الخميني ينتهي   هذا الخميني من عليِّ ثورةٌ
  تكفي الإشارة يا بطولة فاهجمي   فالحب حربك يا عليُّ وإنما
  أنت الوليُّ من الوليِّ الأعظم   والسلم سلمك والقلوب مطيعةٌ
  ورقابُنا بيد الفقيه الملزم‏   فلك الولايةُ بيعةً برقابِنا





 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع