مع الإمام الخامنئي | الحجّ: لقاءٌ وارتقاء* نور روح الله | الإمام عليّ عليه السلام الحاكم العادل* فقه الولي | فقه الرياضة (2) أخلاقنا | أين الله في حياتك؟* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه حتّى الآن؟ (1)* مجتمع | أب الشهيد: ربّيته فسبقني إلى الشهـادة صحة وحياة | كي لا يقع أبناؤنا ضحيّة المخدّرات تاريخ الشيعة | بيروت والجنوب في مواجهة الصليبيّين أذكار للتخلّص من الهمّ والضيق مناسبة | من أرض مكّة دحاها

مجتمع: لا تُغضِب ربّك بقطعها


تحقيق: يمنى المقداد الخنسا


صلة الرحم فطرة زرعها الله في قلوبنا فيها مودَّة ورحمة وإطاعة لله وتجسيد لأوامره. إلا أنَّه وفي خضم المتغيِّرات الاجتماعيَّة وفي دوّامة الحياة الماديَّة والمشاكل الدنيويَّة، حدثت أنواع من السلوكيَّات الخطيرة التي تؤثِّر في الكيان الأسَري وتهدِّد التماسك الاجتماعي وأبرزها كانت ظاهرة "ضعف التواصل بين الأرحام" فسادت القطيعة والجفاء بين أقرب الأقربين وبين الإخوة في الدين على حد سواء. وفيما يلي بعض من المشاهدات التي تعكس هذا الواقع، وتسليط الضوء على أهميَّة صلة الرحم في الإسلام وإظهار انعكاساتها الدنيوية والأخروية على الإنسان الواصل أو القاطع للرحم.

* أكثر من 35 عاماً من القطيعة
سوسن. ع. (45 سنة - صاحبة محل تجاري): "منذ أن كان عمري 10 سنوات وعمَّتي لا تزورنا في المنزل رغم أنَّ أبي مرض وتوفَّاه الله. فهي لم تأت لرؤيته ولو لمرَّة واحدة وأخيرة، حتَّى أنَّها لم تحضر مأتمه". قصة تحكي واقعاً فرضته قطيعة عمرها أكثر من 35 عاماً سببها خلاف بين الأم والعمة. معاناة والد سوسن مع المرض الخبيث استمرَّت تسعة أشهر ومع ذلك لم يرقّ قلب أخت على أخ لم تكن على خلاف معه يوماً.

* توفيت أختي ولم يتصافَ قلبانا
فاطمة. ن. (35 سنة - ربة منزل وأم لولدين): 8 سنوات من القطيعة مع أختها الكبرى تحدَّثت عنها فاطمة بالقول: "أختي كانت السبب في إيذاء أحد أقاربنا وتدمير حياته الزوجية". مع ذلك، كان لفاطمة محاولات للتواصل مع أختها كي لا تكون من قاطعي الرحم، إلا أنَّ ذلك كان دون جدوى. حين زارتها وهي على فراش الموت في أواخر أيامها لم تكن متسامحة معها بل جرحتها في كلامها. وعن كل هذه القسوة قالت فاطمة وبحزن شديد: "الله يسامحها ويرحمها".

* زوجي قطع صلة رحمي
زهراء. ش.: (30 سنة - ربة منزل وأم لأربعة أولاد). معاناة زهراء لا تقف عند هذا الحد، فزوجها يمنعها من زيارة أهلها في بعض الأحيان لمدّة قد تتجاوز الشهر أو أكثر، أمَّا بالنسبة للأقارب فهي ممنوعة من التواصل معهم حتى في ظروف صعبة كالموت، فقد توفي ابن عمتها ولم تحضر مأتمه لأنَّ زوجها لا يرضى. وللأولاد حصة أيضاً من هذه المعاناة فزهراء الممنوعة من زيارة أرحامها تمتنع بدورها عن زيارة أرحام زوجها، فأصبح الأولاد بعيدين عن أقاربهم سواء لجهة الأب أو الأم.

* ضغط العمل
وسام عوض (26 عاماً - تاجر): "لا أزور أقاربي أبداً وإذا زرتهم فيكون ذلك كل شهرين أو ثلاثة أشهر". وعن أسباب القطيعة أكَّد وسام أن لا خلاف معهم إنّما العمل يأخذ كل وقته. وحول مقاطعته لأرحامه قال: "أعرف أنّه من الخطأ عدم التواصل مع أقاربي فهذا يشعرني بالوحدة كما أني قد لا أجد أحداً يساعدني في حال وقعت في مشكلة ما"، ثم أكمل مبرراً: "إنّ متطلِّبات هذا العصر ازدادت كثيراً ما جعل الإنسان مضغوطاً في عمله ليل نهار ولا وقت لديه لزيارة أحد".

* الغنى والتكبّر
أحمد ح. (68 سنة - أب لأربعة أولاد): "المال يغيِّر النفوس حتى بين الأشقاء" بهذه العبارة وصف الحاج أحمد طبيعة علاقته بأخيه وقال: "لي أخ متكبِّر جداً لأنَّه غنيّ وأنا لا أزوره لأني أخاف أن يظن بأنِّي أفعل ذلك طلباً للمال". الغنى والتكبّر من أهمِّ الأسباب التي تشكِّل مادَّة للخلاف بين الأهل والأقارب والتي أكَّد الحاج أحمد أنَّها تقف وراء تغير نفسيات الكثير من الناس في هذه الأيام.

الجيل الحالي وضعف التواصل
يتحدث محمد سلمان (65 سنة - أب لستة أولاد وصاحب محل تجاري) براحة وهدوء عن علاقته الطيبة بأرحامه لافتاً إلى أنَّ التواصل بين الأرحام قد ضعفَ هذه الأيام في المدن لكنه لا زال قوياً في القرى حيث الوئام والألفة مشيراً إلى أنَّ التواصل مع الأرحام يضعف خاصة بين جيل الشباب الحالي الذي يقضي معظم وقته أمام الانترنت وينعزل ليس فقط عن رحمه بل عن محيطه الاجتماعي ككل.

* دور صلة الرحم في بناء المجتمع
للإضاءة على أهميَّة صلة الرحم، كان لنا لقاء مع فضيلة الشيخ محمود كرنيب، الذي حدثنا عن دور صلة الرحم في بناء الإنسان والمجتمع. قال الله تعالى: ﴿اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى (النحل:90) صدق الله العظيم.

- ما معنى صلة الرحم ومن هم ذوو القربى أو الأرحام الذين أمرنا الله بوصلهم؟
إنَّ الله تعالى أكرم الرحم واشتقَّ لها اسماً من أسمائه وهو "الرحمن". وصلة الرحم هي إيصال الخير إلى من نتَّصل بهم بصلة القرابة فذو الرحم المحتاج يكون وصله بإعانته مادياً والضال بهدايته والمحزون بمواساته وغيرها الكثير مع التأكيد على ضرورة أن يُبنى التواصل بين الأرحام على "التوحّد الشعوري" بين المتَّصلين بحيث إذا أصيب أحدهما بأمر ما شعر الآخر به نتيجة الإتِّصال. أمَّا الأرحام الواجبة صلتهم فهم الذين ينتسبون إلى "نفس الرحم" سواء لجهة الأب أو الأم. أمَّا التوسّع إلى أكثر من ذلك فقد يكون من باب الندب لا الوجوب، لافتاً إلى أنَّه إذا صدق عرفاً أنَّ بعض الأقارب هم من الأرحام وإن بَعُدَت لحمتهم فإنَّ صلتهم تصبح واجبة إذا كان الخلاف يؤدِّي إلى القطيعة. والأرحام هم: الأب والأم وهما "أصل الرحم" ثمَّ الأخوة والأخوات، الأخوال والخالات، الأعمام والعمات، أما الأنساب فلا يعتبرون من الأرحام.

- لماذا هذه الأهمية لصلة الرحم في الإسلام؟
صلة الرحم مدماك أساسي في بناء المجتمع الإسلامي بل هي شرط أساسي في بناء المجتمع الذي يريد الله له أن يقوم فيوسِّع دائرة العلاقات الإنسانية بداخله بجعلها تشبه علاقة الرحم كقوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ(الحجرات: 10)، ذلك أنَّ علاقة التكاتف والتكامل والإيثار والمواساة بين الأرحام إنَّما يريد الله تعالى أن يسحبها من دائرة العائلة ليعمِّمَها على كل المجتمع، لذلك عندما وصف مجتمع المسلمين الذي يتكتل حول رسول الله صلى الله عليه وآله قال تعالى: ﴿مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ(الفتح:29).

- كيف يكون الإنسان واصلاً لرحمه؟
قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "من كان يؤمن بالله وباليوم الآخر فليصل رحمه"(1). لأنَّها شعار الإيمان بالله وباليوم الآخر وجب على الإنسان وصل رحمه وذلك يترجم بقيامه بجملة من الأمور
:
أولاً: ردَّ الجواب أو ردَّ السلام يعد وصلاً للرحم.
ثانياً: كفُّ الأذى عن ذي الرحم ودفع الضرر عنه.
ثالثاً: النفقة الواجبة: على سبيل المثال، إذا كان الوالد في ضيقة مادية وولده قادر ولم يساعده فإنَّه يعتبر قاطعاً للرحم حتى لو زاره وواساه.
رابعاً: الهدية: وهي استحباب تقديم الهدايا لذوي الأرحام.
خامساً: المعونة بالنفس: وتعدُّ من أعظم مصاديق الصلة وهي أن لا يبخل الإنسان بنفسه على أرحامه.
سادساً: الهداية وهي الأسمى من كلِّ الصلات المادية وتحصل من خلال نصح الرحم إذا كان على خطأ أي أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر.

- ما هي آثار وصل الرحم على الإنسان؟
قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "من سرّه أن يمد له في عمره ويبسط في رزقه فليصل أبويه فإنَّ صلتهما طاعة لله وليصل ذا رحمه"(2). إنَّ آثار وصل الرحم كثيرة على الإنسان دنيوياً وأخروياً. فإنَّ صلة الرحم تطيل العمر ومن أثارها أيضاً كما قال الإمام الصادق عليه السلام: "صلة الأرحام تزكي الأعمال وتنمي الأموال وتدفع البلوى وتيسر الحساب وتنسئ في الأجل"(3).

- متى يمكن اعتبار الإنسان قاطعاً لرحمه؟
يكون الإنسان قاطعاً لرحمه إذا قام بجملة من الأمور:

1 - أن يقوم بعكس الأمور التي تمَّ ذكرها عن وصل الرحم.
2 - إن أقل مراتب قطع الرحم هو بأنْ لا يرد الإنسان السلام.
3 - إذا قال لوالديه "أف" لأنَّ ذلك من العقوق.

- ما هي آثار قطع الرحم على الإنسان؟
قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "اثنان لا ينظر إليهما الله يوم القيامة قاطع رحم وجار سوء"(4). ومن هذه الآثار: قطع الرحم من أعظم الذنوب بعد الشرك بالله. وحول هذا الأثر ذكر بعض الروايات أنَّ رجلاً جاء إلى رسول الله وقال له: أي الأعمال أبغض إلى الله؟ قال: الشرك بالله، قال: ثمّ ماذا؟ قال: قطيعة الرحم(5).

- هل هناك أعذار شرعية لقطع الرحم؟
الخلافات، ضغوط الحياة، التكبّر والغنى وغيرها من الأسباب تؤدي إلى القطيعة بين العديد من الأرحام. لكن لا يوجد أي عذر شرعي لقطع الرحم، فالله تعالى عندما أمر بصلة الرحم في القرآن لم يقيِّد أمره بحسن معاملة الأرحام بعضهم لبعض. ولا يسقط التكليف عن الإنسان حتى لو أدَّى التواصل إلى الإهانة النفسية إلا إذا كان قطع الرحم سيؤدِّي إلى ضلاله عن طريق الحق أو إذا ترتب على الصلة أذية النفس أو هلاكها كحالة الثأر مثلاً.

- هل من نصائح من أجل تفعيل صلة الرحم؟
1 - أن لا يتَّخذ الإنسان من الوقت أو قسوة أرحامه ذريعة للقطيعة فعليه أن يعمل بتكليفه الشرعي ولا ينظر إلى ما يفعله الآخرون.
2 - أن لا تكون العلاقة بين الأرحام ميكانيكية بل أن تتحلَّى بالخلفية النفسيَّة والروحية والتوحّد الشعوري.
3 - أن ينمِّي الإنسان في قلبه الحبّ والمودّة للرحم.
4 - الصبر على تحمّل الأذى النفسي والبدني الذي قد يحصل نتيجة التواصل مع الرحم.
5 - يجب على الإنسان نصح ذي الرحم بأمره بالمعروف ونهيه عن المنكر. وفي الختام دعوة إلى صلة الرحم حتَّى وإن كان ذو الرحم قاطعاً مؤذياً أو فاسقاً فاجراً ففي هذه الحالة للواصل الأجر الأعظم عند الله.


(1) التحفة السنية (محفوظ)، عبد الله الجزائري، ص329.
(2) بحار الأنوار، العلامة المجلسي، ج71، ص85.
(3) الكافي، الشيخ الكليني، ج2، ص150.
(4) كنز العمال، المتقي الهندي، ج3، ص367.
(5) الكافي، الشيخ الكليني، ج2، ص290.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع