كفركلا: تاريخ نِضال مستمرّ مع الإمام الخامنئي | احفظوا أثر الشهداء* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف حتّى الآن؟ فقه الولي | من أحكام الإرث (1) آداب وسنن | تودّدوا إلى المساكين مفاتيح الحياة | أفضل الصدقة: سقاية الماء* على طريق القدس | مجاهدون مُقَرَّبُونَ احذر عدوك | هجمات إلكترونيّة... دون نقرة (1) (Zero Click) الشهيد السيّد رئيسي: أرعبتم الصهاينة* تاريخ الشيعة | عاشوراء في بعلبك: من السرّيّة إلى العلنيّة

الصحة والحياة: السكري والحامل‏

د. فايزة غنوي(*)



* واقع مرض السكري والحامل:
ينتشر مرض السكري عند المرأة الحامل بشكل كبير وتصل نسبة انتشاره في العالم بين 3% و10%. والخلل في تخزين السكر له تأثيرات كبيرة أثناء فترة الحمل. قبل اكتشاف الأنسولين كانت حوالي 50% من النساء المصابات بالسكري يعانين من عدم الطمث ونسبة الحمل كانت نادرة (2% - 6%) ونسبة الوفيات عند الأمهات 30% وعند حديثي الولادة والأطفال 50% ولكن مع اكتشاف الأنسولين واستعماله أثناء الحمل ازدادت نسبة الحمل وتم التقليل من مضاعفات مرض السكري عند الأم والجنيين.

* أنواع مرض السكري:
- النوع الأول: IDDM ويعرف بالمعتمد على الأنسولين ويتطلب دائماً علاجاً بالأنسولين.
- النوع الثاني: NIDDM ويعرف بالسكري غير المعتمد على الأنسولين لأنه لا يتطلب دائماً علاجاً بالأنسولين.
- النوع الثالث: وهو سكري الحامل، وهذا النوع إما أن يكون تم تشخيصه من قبل (النوع الأول أو الثاني) وإما أن يظهر خلال فترة الحمل الأول وقد يختفي بعد الولادة، وقد يعاودها في الحمل الثاني أيضاً بنسبة 90%.

* سبب زيادة السكر في الدم أثناء الحمل:
1 - في الأشهر الأولى من الحمل يتم تخزين المواد الغذائية (الدهنيات، النشويات وغيره) مع بعض البروتينات ويستفيد منها الجنين عن طريق الأم. وكلّما كبر الجنين ازدادت حاجته إلى السكر في الدم أكثر مما يستدعي الاستفادة من المواد المخزّنة أكثر. ولهذا أثناء جوع الحامل تصاب بحالة هبوط السكر في الدم ولهذا يعتبر الحمل حالة جوع عند المرأة الحامل.
2 - زيادة إفراز بعض الهرمونات أثناء الحمل مما يضعف عمل الأنسولين وهذه من العوامل المهمة في ظهور السكري عند المرأة الحامل. مما يؤدي إلى ظهور بعض العوارض عند الأم والجنين.

* مخاطر السكري عند الأم‏
- القلب والشرايين: ارتفاع ضغط الدم المؤدي إلى الورم.
- العيون: إصابة العصب البصري بجلطة.
- الأعصاب: السكري يؤدي إلى فقدان الإحساس في الأطراف خاصة الأقدام فتحدث تقرحات والتهابات.
- الكلى والمسالك البولية: المصابات بالسكري معرضات أكثر من غيرهن للالتهابات وارتفاع نسبة الزلال في البول والدم.
- الإجهاض.
- الولادة المبكرة.

* مخاطر السكري عند الجنين:
- وفاة الجنين داخل الرّحِم.
- تشوهات خلقية عند الجنين.
- ولادة جنينٍ أكبر من الحجم الطبيعي.
- إن المعالجة الصحيحة والمراقبة الدقيقة تمكننا من تفادي هذه المضاعفات بنسبة 5% إلى 15%.

* المرأة الأكثر عرضة للإصابة:
1 - من كانت تعاني من السمنة قبل الحمل.
2 - من زاد وزنها أكثر من المطلوب أثناء الحمل.
3 - من أنجبت جنيناً مشوهاً.
4 - من تعرّضت لإجهاضٍ متكرر.
5 - من مات جنينها داخل الرحم.

* الوقاية والمراقبة:
أهم عامل في الوقاية هو الابتعاد عن تناول الحلويات والسكريات وعدم زيادة الوزن أكثر من كيلو غرام واحد في الشهر مع مراقبة مكثفة لنسبة السكر في الدم قبل الأكل وبعده. في بعض الأحيان يكون داء السكري خفيفاً ويمكن معالجته فقط بواسطة نظام غذائي بدون اللجوء إلى الأنسولين ولكن إذا كان النظام الغذائي غير كافٍ للوصول إلى نسبة السكر المطلوب بالدم في حال الحمل فلا بد من اللجوء إلى الأنسولين بالحقن لأن العلاجات التي تؤخذ عن طريق الفم غير مسموح بها للحامل.

النساء المصابات بداء السكري قبل الحمل ويردن الحمل:
1 - بالتأكيد تستطيع المصابة بالسكري الحمل ولكن بعد التحضير للحمل. فتكون مدة الحمل مبرمجة بين طبيب السكري وبينها، لأن معدل السكري في الدم يجب أن يكون مثالياً قبل 3 أشهر على الأقل من موعد الحمل، لأن عدم القيام بذلك يعرِّض الجنين إلى تشوهات خلقية. ومن الضروري مراقبة السكري طوال مدة الحمل والتنسيق المستمر بين الطبيب النسائي وطبيب الغدد والسكري مع مراقبة حجم الجنين الذي كلما زاد اضطرت الأم إلى الولادة المبكِّرة بالطريقة القيصرية.

2 - مراقبة ومعاينة جميع الأعضاء التي يمكن أن تصاب نتيجة السكري وتشتد إصابتها أثناء الحمل (الكلى، العيون، القلب والشرايين).

3 - تناول الأسيد فوليك Acide folic) ) 4 ملغم يومياً لتحاشي حدوث تشوهات عند الجنين وينصح بتناولها قبل شهر أو 3 أشهر من الحمل.

4 أن يكون معدل السكر في الدم قبل الأكل 80 59 ملغ بالديسيلِتر ومعدله بعد ساعة من الأكل أقل من 130 ملغ لمدة 3 أشهر على الأقل.

5 أما بالنسبة للنظام الغذائي عند المرأة الحامل والتي تعاني من السكري فيجب التنسيق مع أخصائي تغذية لإتباع نظام غذائي خاص حسب وزن المرأة وسن الحمل.
في الأشهر الثلاثة الأولى: 25 كيلو كالوري كيلو غرام.
في الأشهر الثلاثة الثانية: 30 كيلو كالوري كيلو غرام.
في الأشهر الثلاثة الأخيرة: 35 كيلو كالوري كيلو غرام.

ويشمل هذا النظام: 45% كربوهيدرات، 20 - 30% بروتين والبقية تشمل الدهنيات والخضار والفواكه. وهذه النسبة من الكالوري (Calories) تقسم إلى عدة وجبات غذائية تتناولها المرأة الحامل في اليوم. وينصح بإجراء بعض التمارين الرياضية الخفيفة 4 مرات في الأسبوع وكل مرة في فترة 35 40 دقيقة مع استراحة بفواصل 5 دقائق، لأن الرياضة تقلِّل الحاجة إلى الأنسولين.

(*) أخصائية جراحة وأمراض نسائية.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع