أذكار | أذكار لطلب الرزق مع الإمام الخامنئي | سيّدة قمّ المقدّسة نور روح الله | الجهاد مذهب التشيّع‏* كيـف تولّى المهديّ عجل الله تعالى فرجه الإمامة صغيراً؟* أخلاقنا | الصلاة: ميعاد الذاكرين* مفاتيح الحياة | التسوّل طوق المذلَّة* الإمام الصادق عليه السلام يُبطل كيد الملحدين تسابيح جراح | بجراحي واسيتُ الأكبر عليه السلام  تربية | أطفال الحرب: صدمات وعلاج اعرف عدوك | ظاهرة الانتحار في الجيش الأميركيّ

تغذية: غذاء لأمراض الشتاء

سارة الموسوي(*)

في أيام الشتاء الممطرة والباردة، حين تزداد فترات الجلوس في المنزل والتقوقع مع العائلة، ويختلط الأطفال مع أصدقائهم في المدارس، تزداد نسبة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، ويكون سبب ذلك أحياناً العدوى وقلّة المناعة. وبطبيعة الحال ليس هناك من طعام سحري يمنع من الإصابة بنزلات البرد وغيرها من أمراض الشتاء, ولا دراسات مثبتة على ذلك, إلّا أنه ثبت قدرة بعض الأغذية على التقليل من حدّة الإصابة بها، وكذلك تزويد الجسم بالأسلحة اللازمة لمحاربة الفيروسات الشتويّة.

*من هذه الأطعمة
1 - ومن هذه الأغذية ما يحتوي على: الـ Probiotics: كاللبن - الكبيس بأنواعه - والزيتون.
والـ Probiotics هي كائنات حية دقيقة كالبكتيريا، عند ابتلاعها بكميات كافية تؤدي إلى تحقيق منافع صحيّة، من أهمها: حماية القولون والأمعاء - تقوية جهاز المناعة - تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.
وقد وجد بعض الدراسات أن اللبن قد يؤخّر الإصابة بالزكام.

2 - الأطعمة الغنيّة بالفيتامين Vit C: كالبروكولي - الفليفلة الخضراء -البندورة - البرتقال - الكيوي - الفريز...
ويشير بعض الدراسات إلى أنّ كميّة عالية من الـ Vit C تقلّل من الأعراض الناتجة عن مشاكل الجهاز التنفسي وتقصّر زمن الإصابة بها.
فائدة عن الكيوي: يحتوي الكيوي على ضعف كمية الـ Vit C في البرتقال، بالإضافة إلى البوتاسيوم K، والمغنيزيوم Mg، والمواد المضادة للأكسدة والمقاومة للسرطان.

3 - الفطر: يحتوي على الـ Beta- Glucan التي ثبت فعاليتها في:
أ - تعزيز المناعة وتقويتها.
ب - تحسين عمل نوع من خلايا جهاز المناعة (macrophage).
ج - تخفيض معدل الـ LDL كوليسترول.
د - تعديل مستوى السكر في الدم.
لذلك أكْثِرْ في أيام الشتاء من تناول الفطر الذي يمكن إضافته إلى الكثير من الأطعمة كالبيض, سوس المعكرونة, الحساء, البيتزا...

4 - ثمار البحر: السمك والقريدس هما من ثمار البحر التي تحتوي على نسبة عالية من الأوميغا 3، والتي هي مادة مضادّة للأكسدة، إضافة إلى فوائدها الأخرى.
كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الـ Selenium، حيث أجريت دراسة على مجموعة من الرجال، الذين تم إعطاؤهم نظام غذائي مشبع بالـ Selenium ، وبيّنت حصول تحسّن في عمل جهاز المناعة (وبالذات عمل كريات الدم البيضاء T- cells, B-lymphocytes).

5 - الشاي الأخضر: أظهرت دراسة أجريت عام 2007 أنّ الأشخاص الذين تناولوا مستخلص الشاي الأخضر من 2 إلى 3 مرات في اليوم تحسَّن لديهم عمل جهاز المناعة وذلك بزيادة إفراز الـ Interferon (بروتين يحارب الفيروس).
لذلك ينصح بتناول من 2 إلى 3 أكواب من الشاي يومياً للوقاية من أمراض الشتاء!!

6 - الثوم: في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "كلوا الثوم وتداووا به، فإن فيه شفاء من سبعين داء" (1)، وقد بينت الدراسات أن الثوم:
أ - مضاد حيوي للالتهابات.
ب - يحتوي على Glutathion: مادة مضادة للأكسدة، وتحمي من أنواع السرطان.
ج - مضاد للبكتيريا والفيروسات والعفونة.
د - يسكن الألم ويخفّف الحمّى.
هـ - يساعد في محاربة الزكام وأمراض الجهاز التنفسي.
و - يقلل إفراز البلغم.

7 - البصل: عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "إذا دخلتم بلاداً، فكلوا من بصلها، يطرد عنكم وباؤها" (2)، وذلك لما في البصل من منافع أهمها:
أ - يحتوي على مادة الـ quercitin والـ vit C: وهما مادتان مضادتان للأكسدة.
ب - يحتوي على الـ isothiocyanate: وهي مادة تساعد في تخفيف الألم الناتج عن الالتهابات.

*شراب الأعشاب الساخن
يعتبر شراب الأعشاب الساخن مفيداً أيضاً، وأنواعه عديدة منها:
1 - النعناع: مهم للمغص وطرد الغازات.
2 - الحبق: للسعال التشنجي.
3 - الخبيزة: للسعال وطرد البلغم.
4 - الزعفران: يطرد الغازات, وجيد للسعال والبرد.
5 - القرفة: مفيدة لتدفئة الجسم, وتحارب نزلات البرد, ومضادة للالتهابات.
6 - الزعتر البري oregano: يقلّل البلغم, ويُعافي من أمراض الجهاز التنفسي.
7 - الهال: يعالج المشاكل التنفسية كالسعال, الربو واختفاء الصوت.
8 - الزنجبيل: يحفّز المعدة على إنتاج عصائر هضمية بكمية أكبر, لمعادلة الأحماض المعوية التي تسبب الغثيان والتقلصات المعوية.
9 - العسل: جيد لتهدئة السعال ويقوّي المناعة لما فيه من مواد مضادة للأكسدة.
وقد ورد عن الرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "نعم الشراب العسل, يرعى القلب, ويذهب برد الصدر" (3).

*الأمور التي تضعف جهاز المناعة
1 - السكر: يقلّل من قدرة كريات الدم البيضاء على مقاومة الميكروبات.
2 - السمنة: تؤثّر على قدرة وسرعة كريات الدم البيضاء على التكاثر، وبالتالي عدم القدرة على الحماية من الأمراض.
3 - التوتر وقلّة الحركة: يضعفان جهاز المناعة.
4 - التدخين: يزيد أمراض الجهاز التنفسي, كما ويقضي على الفيتامين ج والمواد المضادّة للأكسدة في الجسم التي تعمل على محاربة الأمراض.

*كيف تحارب كآبة الشتاء؟
عندما تتلبد الغيوم، وتبدأ أشعة الشمس بالانحسار، تتولد لدى البعض مشاعر الكآبة والإحباط. هذا الشعور ناتج عن انخفاض إفراز السيروتونين الذي تساهم في توليده أشعة الشمس. والسيروتونين هو ناقل عصبي يحفّز الشعور بالسعادة والراحة، والنقص فيه يؤدي إلى الكآبة. لذلك يمكننا توقي الكآبة من خلال:

1 - محاولة التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان، وتشميس المنزل من خلال فتح البرادي والنوافذ لفترة خلال النهار.
2 - التركيز على تناول بعض أصناف الغذاء الذي ثبت علاقته بتحفيز السيروتونين كالموز، والخوخ والحليب.
3 - تناول النشويات المركبة مضافة إلى مصدر بروتين, حيث تبين أنها مجموعةً تحفز إفراز السيروتونين، مثال: خبز أسمر+ لبنة، توست أسمر+جبنة، معكرونة سمراء+ لحمة، كوب من الحليب (وهو يحتوي على البروتينات والنشويات).
4 - وكذلك بيّنت دراسات عديدة أن اتباع نظام غذائي متوازن، قائم على 3 وجبات كبيرة يومياً، ويحتوي على الفواكه والخضار والاسماك الزيتية، والحبوب الكاملة قد يحافظ على ثبات المزاج وتحسنه.
5 - تناول 6-8 أكواب من الماء يومياً لتجنب الجفاف الذي يؤدي إلى الخمول.
6 - ممارسة الرياضة يومياً أو ممارسة نشاط معين نحبه للشعور بالحيوية.
7 - كما أن أنواعاً معينة من الغذاء كالسكر، الكافيين والشوكولا، إذا تم تناولها بكثرة تؤدي إلى تقلب المزاج.


(*) أخصائية تغذية.
1.مكارم الأخلاق، الشيخ الطبرسي، ص182.
2.طب الأئمة عليهم السلام، عبد الله شبّر، ص279.
3.بحار الأنوار، المجلسي، ج63، ص290.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع