مع الإمام الخامنئي | الحجّ: لقاءٌ وارتقاء* نور روح الله | الإمام عليّ عليه السلام الحاكم العادل* فقه الولي | فقه الرياضة (2) أخلاقنا | أين الله في حياتك؟* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه حتّى الآن؟ (1)* مجتمع | أب الشهيد: ربّيته فسبقني إلى الشهـادة صحة وحياة | كي لا يقع أبناؤنا ضحيّة المخدّرات تاريخ الشيعة | بيروت والجنوب في مواجهة الصليبيّين أذكار للتخلّص من الهمّ والضيق مناسبة | من أرض مكّة دحاها

رياضة | إرشـادات لسباحــة آمنــة

 

يقول سَمَاحَة السيّد حسن نصر الله (حفظه الله): "إنَّ الهدف الحقيقيّ من ممارسة الرياضة ليس التسلية، وإنّما الحصول على صفة القوّة، لأنّ المؤمن القويّ خيرٌ من المؤمن الضعيف".

تعرّفنا في المقال السابق إلى فوائد جمّة لرياضة السباحة، التي يمكن أن تتحوّل إلى رياضة صيفيّة وشتويّة للمحترفين، لكن موسمها الأفضل هو الصيف.

وعلى الرغم من فوائدها الكثيرة، ثمّة بعض السلبيّات التي لا تلغي الإيجابيّات طبعاً، لكن يجب أخذها بعين الاعتبار. فما هي هذه السلبيّات؟ وما هي الأغراض والأدوات التي تجعل سباحتك صحيّة وآمنة؟

* سلبيّات السباحة وأضرارها
من أبرز السلبيّات التي يجب الالتفات إليها جيّداً:

1. صعوبة الوصول إلى النبض السريع للقلب: يرى بعض الأشخاص أنّ السباحة أقلّ إثارة من الرياضات الأخرى، التي تتطلّب جهداً أكبر (مثل التمارين الرياضيّة أو رياضة الدرّاجات الهوائيّة).

2. صعوبة اتّباع حمية غذائيّة: تؤدّي السباحة غالباً إلى زيادة الشهيّة بسبب التغيّر في الحرارة وحاجة الجسم لتدفئة نفسه، وهذا الأمر يُسبّب رغبةً إضافيّة في تناول الطعام، ما يُقلّل فرص نجاح الحمية الغذائيّة.

3. التعرّض إلى بعض الإصابات: لكنّها تكون قليلة مقارنةً مع غيرها من الألعاب الرياضيّة، حيث من السهل للغاية تفاديها.

4. توتّر العضلات: لأنّ الجهد تحت الماء يكون قليلاً جدّاً.

5. الإصابة بنزلات البرد: إذ إنّ التغيّرات في درجات الحرارة بعد الدخول في الماء تؤدّي إلى الإصابة بالرشح.

6. تحسّس العينين: وذلك في حال كان ماء المَسبح ملوّثاً ويحتوي على كمّيّات كبيرة من الكلور.

7. الغرق: إنّ احتمالات حصول الغرق عند من يجيد السباحة نادرة جدّاً، إلّا في حال الإصابة بالدوار.

* معدّات السباحة
ثمّة مجموعة من المعدّات والأغراض المهمّة التي يجب أن ترافق من يرغب في السباحة، وأهمّها:

1. زجاجة ماء للشرب: يجب الحرص على شرب كمّيّة كافية من المياه، خلال الاستراحة من السباحة، كما هو الحال في أيّ تدريب آخر للياقة البدنيّة، لأنّ الجسم يفقد كمّيّة من السوائل خاصّة إذا كانت السباحة في البحر أو النهر تحت أشعة الشمس. لذلك، يُنصح بشرب الماء كلّ 15 أو 20 دقيقة.

2. سدّادات أذنين: ليست إلزاميّة، لكن الكثيرين يستخدمونها لتجنّب دخول الماء إلى الأذنين، الذي يُسبّب عدم الارتياح وأحياناً الالتهابات في الأذن، خاصة إذا كان المسبح ملوّثاً.

3. مناشف: إنّ المناشف القطنيّة الطويلة مهمّة جدّاً، إذ يجب وضعها على الجسم فور الخروج من المسبح منعاً من الإصابة بنزلات البرد.

4. مستحضر واقٍ ضِدَّ الشمس: في حال كنت تمارس السباحة في البحر أو النهر تحت أشعّة الشمس؛ ينصح بوضع مستحضر واقٍ ضد الشمس لتلافي حروق الوجه والأكتاف، خصوصاً لمن يسبح لمدّة طويلة ولمسافات بعيدة.

كذلك يحذّر المختصّون من مزاولة السباحة في ذروة الظهيرة في شهري تمّوز وآب، تلافياً لضربة الشمس.

5. قبعة: الوجه والرأس أكثر حساسيةً من باقي الجسم؛ لذلك احرص على ارتداء قبعة تحمي الرأس والوجه من أشعة الشمس خلال الخروج من الماء أو تناول الطعام.


أفضل وقت لممارسة الرياضة: الصباح الباكر، لأنّك تحرق الدهون بشكلٍ أسرع، خاصّة إذا كانت الغاية إنقاص الوزن.

نشاط رياضي صيفي:
افتتحت التعبئة الرياضية أنشطتها الصيفية المتنوعة: (مدرسة كروية– فنون قتالية...)، للأعمار من 6 سنوات وما فوق للذكور. للاستعلام في المناطق:
بيروت: 045276/03
الجنوب: 035832/03
البقاع: 778137/03
كسروان جبيل والشمال: 697941/71
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع