مناسبة | من رُزق الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حُبّها أذكار | شهر رمضان المبارك آخر الكلام | الأوراق المغلّفة الافتتاحية | ما أفضل أعمال شهر رمضان؟ القرآنُ مشروع حياة القرآن يربّي أبناءنا -سورة النور نموذجاً- القرآن يرشدُ عقولنا القرآن يهذّب سلوكنا القرآن يُعلمنا التوحيد مع الخامنئي | كنوز البعثة النبويّة*

مع العدد الثاني‏

... ويطل العدد الثاني يحمل في طياته كلمات الأطهار والصالحين يبث شكواه إلى صاحب الكلام الأعظم، ويحكي عما في أعماقه من شجون وهموم. شجون الانتظار وهموم الفراق. فما زال الحديث حديثه والدعوة دعوته لكي يخرج إلينا نحن المساكين الغارقون في لجّة الأماني والآمال، ويخاطبنا بخطاب القدس: أن ما علمتم لهو الحق المبين إن كان يهدي إلى التي هي أقوم ويبشر المجاهدين أن حلم الأنبياء آت. وأن كل علم ومعرفة ومفهوم واصطلاح هو حجاب أكبر بين السالك والمقصود إن كان يبقى في الأذهان.

ولذلك كانت "بقية الله" في روحها الجديدة تنطلق من عمق الفكر الإسلامي الأصيل لتسبح في بحر الشهادة وذكريات العارفين الذين احترقوا بالآم عذاب الظالمين فسطروا لنا أحرفاً من نور هي فوق طور الأحرف السوداء وعلّمونا أن صراخات عليّ عليه السلام ونداءات الحسين وخطابات الخميني الحفيد هي: ﴿قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله....
والسلام

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع