مع الإمام الخامنئي | الحجّ: لقاءٌ وارتقاء* نور روح الله | الإمام عليّ عليه السلام الحاكم العادل* فقه الولي | فقه الرياضة (2) أخلاقنا | أين الله في حياتك؟* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه حتّى الآن؟ (1)* مجتمع | أب الشهيد: ربّيته فسبقني إلى الشهـادة صحة وحياة | كي لا يقع أبناؤنا ضحيّة المخدّرات تاريخ الشيعة | بيروت والجنوب في مواجهة الصليبيّين أذكار للتخلّص من الهمّ والضيق مناسبة | من أرض مكّة دحاها

الرياضــة المنتظمة.. فــوائـدهـا

 


"الرياضة واجب على الجميع، وهي مفيدة للصحّة البدنيّة وكذلك للنشاط الذهنيّ والروحيّ، فتساعد على إنجاز العمل على نحو أفضل".
سماحة الإمام الخامنئي دام ظله

* ما هي الرياضة المنتظمة؟
الرياضة المنتظمة هي نشاط بدني يمارسه الفرد بانتظام بشكل يوميّ، وبشكل مستمر وكافٍ (30 إلى 45 دقيقة في المرة الواحدة و5 مرّات على الأقل في الأسبوع) مع مراعاة ممارستها حتى التعرّق.

* تأثيرها
1. على الصحّة النفسيّة والعقليّة:

أ. تحسين المزاج عبر تحفيز المواد الكيميائيّة الموجودة في الدماغ، والتي تجعل الفرد يشعر بالسعادة والراحة النفسيّة، ما يؤدّي، بالتالي، إلى تحسين الإنتاجيّة في العمل.

ب. زيادة التركيز الفكريّ عبر الحفاظ على المهارات العقليّة الرئيسة، خاصّة مع التقدّم في العمر، وهذا يشمل مهارة التفكير، وسهولة التعلّم، والقدرة على التحليل.

ج. تقليل الضغط النفسيّ عبر تخفيض مستوى هرمونات التوتّر في الجسم، وتحفيز إنتاج مادة من الدماغ تسمّى "الإندورفين"، وهي تساهم في السيطرة على الحالة النفسيّة، وتساعد في محاربة القلق، والاكتئاب، والخوف، والألم، وتؤدّي إلى الشعور بالراحة النفسيّة والرضى.

د. تحسين نوعيّة النوم وجودته عبر المساعدة على النوم بشكل أسرع وإطالة فترة النوم العميق.

هـ. تعزيز الثقة بالنفس عبر رفع التقدير للذات والقدرة على تحمّل الضغط الزائد، والمساهمة في تحسين المظهر الخارجيّ.

و. خفض نسبة الإصابة بالاكتئاب والخرف إلى 03%.

2. على أمراض السكّري وارتفاع دهون الدم وضغط الدم:
أ. حرق السكّر الزائد في الدم.

ب. إنقاص الوزن والحفاظ على وزن مثاليّ.

ج. تعزيز كفاءة البنكرياس على فرز الإنسولين الذي يضبط مستوى السكّر في الدم.

د. تخفيف شدّة التوتّر والعصبيّة لأنّهما يؤدّيان إلى إفراز هرمونات تسبّب ارتفاعاً في سكّر الدم.

هـ. بناء العضلات؛ فمرض السكّري يسبّب ضموراً في عضلات الجسم وضعفاً فيها.

و. خفض نسبة الإصابة بمرض السكّري من النوع الثاني إلى 50%.

ز. حرق الدهون الزائدة، وتعزيز مستوى الكولسترول الجيّد عليهم السلامعليهما السلامL، وتخفيف مستوى الكولسترول السيّئ Lعليهما السلامL.

ح. خفض الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ط. تفادي تصلّب الشرايين والجلطات القلبيّة التي تصيب مرضى السكّري والدهون، وخفض نسبة الإصابة بأمراض القلب التاجيّة والسكتة الدماغيّة إلى 35%.

3. على العظام والمفاصل:
أ. المحافظة على الكالسيوم والفوسفور في العظم، وزيادة كمّيّة النسيج العظميّ وتقويته، والمساعدة على الاستبدال السريع للخلايا العظميّة المتآكلة بأخرى جديدة، ما يؤدّي إلى الوقاية من مرض هشاشة العظام.

ب. الوقاية من الكسور عند مرضى هشاشة العظام، وزيادة القدرة على حفظ التوازن والمرونة في الحركة، والتقليل، بالتالي، من فرص السقوط وحدوث الكسور.

ج. المساهمة في خفض نسبة الإصابة بكسور عظم الورك إلى 68%.

د. تعزيز القوّة والمرونة لدى المصابين بالتهاب المفاصل والتكلّس؛ فالعضلات الأقوى يمكنها دعم المفاصل بشكلٍ أفضل، بينما تعمل زيادة المرونة على مساعدة المفاصل في أداء وظيفتها وتقوّي الأوتار والأربطة.

هـ. خفض نسبة الإصابة بمرض التكلّس إلى 83%.

و. خفض نسبة حوادث السقوط على الأرض (بين كبار السنّ) إلى 30%.


* لعبة الخماسي الحديث أو البنتاثلون
هي من أقدم الألعاب الأولمبيّة، وهي عبارة عن رياضة مركّبة، تتكوّن من 5 ألعاب يمارسها لاعب واحد، ويؤدّيها في يوم واحد، وهذه الألعاب هي: الرماية، وسلاح سيف المبارزة، والسباحة، والفروسيّة، وسباق الضاحية (العدو الريفيّ).

أضيف في: | عدد المشاهدات: